شكر المدرب الهولندي لويس فان غال النائب التنفيذي لرئيس مانشستر يونايتد اد وودوورد على ثقته به ونفى صحة الاخبار التي تحدثت عن تقدمه بطلب استقالته من منصبه.

ويعيش فان غال فترة صعبة بسبب الموسم المخيب الذي يقدمه يونايتد واخر فصوله سقوطه في نهاية الاسبوع الماضي على ارضه امام ساوثمبتون (صفر-1) ما دفع جمهور “الشياطين الحمر” الى توجيه صافرات الاستهجان للمدرب الهولندي.

لكن وودوورد واصل مساندته لفان غال الذي يبقى على عقده مع يونايتد 18 شهرا، ويبدو مصمما على الاحتفاظ به حتى نهاية الموسم.

وذكرت بعض التقارير ان فان غال عرض على ادارة النادي الاستقالة من منصبه بعد الخسارة امام ساوثمبتون، وبان المدرب السابق لتشلسي اللندني البرتغالي جوزيه مورينيو يبدو الاوفر حظا لاستلام المهمة.

لكن فان غال اكد عدم صحة هذه التقارير لكنه اعترف بان الدعم الذي يحظى به من وودوورد ومجلس ادارة النادي يولد المزيد من الضغط عليه، مضيفا: “بالطبع انه امر رائع (المساندة التي يحظى بها من الادارة) لكنه يولد ايضا المزيد من الضغط. عندما يثق بك مجلس الادارة الى هذه الدرجة فالضغط يصبح اكبر من لو قالوا لك بانها مباراتك الاخيرة او اي شيء من هذا القبيل”.

وتابع عشية مباراة الدور الرابع من مسابقة الكأس المحلية ضد دربي كاونتي (درجة اولى): “عندما تكون الثقة بك متدنية، فانت تقاتل ضد هذا الواقع. وعندما يكون بامكانك القتال، فدوافعك تصبح اكبر من لو كنت تحظى بالمساندة. لكني اقاتل على الدوام”.

ونفى فان غال صحة ما ذكرته وسائل الاعلام واكد انه لم يتقدم ابدا بعرض استقالته من منصبه، مضيفا: “لم اذكر هذا الامر بتاتا. هذه المرة الثالثة التي +اقال+ فيها من منصبي (بحسب وسائل الاعلام) لكني ما زلت جالسا هنا امامكم. لطالما واجهت هذا الأمر”.

وبدا فان غال اكثر حماسة وتحديا مما كان عليه بعد الخسارة امام ساوثمبتون حين اعتذر من الجمهور على سوء اداء الفريق، وهو قال بهذا الصدد: “الامر دائما كذلك عندما تخسر مباراة، خصوصا اذا حصل ذلك في الدقيقة الاخيرة، فالكيل يطفح. طريقة لعبنا ليست المشكلة الاساسية لانه بامكانك اللعب بشكل سيء دون ان يمنعك ذلك من الفوز. وعندما يحصل الامر (الفوز دون اللعب الجميل) فلن تشعر بان الكيل طفح”.

وواصل: “لكننا لعبنا (بعض المباريات) بشكل جيد وخسرنا، كما كانت الحال في مباراتنا على ارض تشلسي الموسم الماضي، وعندما يحصل امر من هذا النوع فالكيل يطفح اكثر من اي وقت مضى. من واجبك كمدرب ولاعب ان تستعيد توازنك مجددا والقيام بما تعرفه لانه التصرف الاحترافي الصحيح”.