كان لاعبو ريال مدريد ينافسون على ثلاثية من الألقاب لكن الخروج من كأس الملك سيخفف من ضغط المباريات على الفريق الساعي للفوز بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم للمرة الأولى منذ 2011-2012.

وعوض فريق المدرب زين الدين زيدان خسارته 4-3 أمام سيلتا فيغو في النتيجة الاجمالية بدور الثمانية في كأس الملك بالفوز 3-صفر على ريال سوسيداد في الدوري يوم الأحد ليعزز موقعه في صدارة الدوري ويوسع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه إلى أربع نقاط.

ويتساوى برشلونة الذي تعادل 1-1 مع مضيفه ريال بيتيس وأشبيلية الذي خسر 3-1 أمام اسبانيول ولكل منهما 42 نقطة.

ولن يضطر ريال – الذي تتبقى له مباراة مقارنة بمنافسيه المباشرين – لخوض مباراة في الكأس في منتصف الأسبوع بينما يحل برشلونة ضيفا على أتليتيكو مدريد الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي.

وقال لوكاس فاسكيز جناح ريال مدريد للإذاعة الاسبانية: نحن في وضع رائع ولدينا أفضلية جيدة.

وأضاف: عدم اللعب في الكأس سيجعلنا في حالة أفضل في مباريات الدوري. نحتاج لاستغلال هذا الوضع.

وأمام ريال أسبوع كامل للاعداد لمباراته خارج أرضه ضد سيلتا فيغو يوم الأحد بينما سيكون أمام برشلونة ثلاثة أيام فقط للتعافي قبل استضافة اتليتيك بيلباو.

وأبلغ الحارس كيلور نافاس موقع ريال على الانترنت: نعم لا تزال هناك الكثير من المباريات ويجب أن نتحلى بالتواضع. نعرف أن التتويج بالبطولات يتطلب الفوز بكل المباريات.

ويأمل زيدان أن يتعافى لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والجناح الكولومبي خاميس رودريغيز من الإصابة قبل مواجهة سيلتا.

ويغيب رودريغيز منذ السابع من يناير بسبب إصابة في ربلة الساق بينما افتقد ريال مودريتش في آخر مباراتين بسبب مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية.

وقال المدرب الفائز بدوري أبطال أوروبا: سنستعيد لوكا مودريتش هذا الأسبوع.. لكن لا يمكنني تحديد موعد. الأمر نفسه ينطبق على خاميس.