اخر الاخبار
الرئيسية » رياضة » ما هي الأرقام القياسية التي يمكن لميسي ورونالدو كسرها هذا الموسم؟

ما هي الأرقام القياسية التي يمكن لميسي ورونالدو كسرها هذا الموسم؟

الاتجاه برس ـ عمكاباد

إن لاعب نادي برشلونة ليونيل ميسي ولاعب نادي ريال مدريد كريستيانو رونالدو هما الأفضل كرويًا منذ حوالي العقد من الزمن وهما يسيطران على الجوائز والكؤوس سنة بعد الأخرى.

 

في ما يلي مقال نشره موقع bleacherreport.com أضاء فيه على الأرقام القياسية التي يمكن لهذا الزوجي أن يكسرها خلال موسم 2017-2018.

 

1- الدوري الإسباني وكرة القدم الإسبانية

 

إن نسبة نجاح رونالدو وميسي في إسبانيا مرتفعة جدًا ليس فقط كونهما مميزين إنما أيضًا يلعبان في أقوى ناديين في هذا البلد.

 

وهكذا إن ميسي سيكون لديه الفرصة كي يصبح أكثر لاعب فاز بكؤوس في إسبانيا وهو يتقاسم هذا الشرف مع زميله أندريس إينيستا وهما حققا 30 كأس. وبالطبع كي يتحقق ذلك يجب على إينيستا مغادرة برشلونة أو أن يُصاب وان لا يُشارك في النهائيات.

 

أما في الكلاسيكو فإن ميسي لديه 24 هدف وهو يتصدر التهديف في هذه المنافسة وبالتأكيد ستكون لديه فرصة لزيادة عدد أهدافه.

 

فيما رونالدو فلديه فرصة أن يعادل رقم اللاعب الفريد ودي ستيفانو ليصبح ثاني أعلى مسجّل للريال في الكلاسيكو.

 

ويمكن لرونالدو أن يُصبح ثاني لاعب في تاريخ الليغا الذي يسجّل 300 هدف بعد ميسي لكن سيكون قد حقق ذلك في أقل من 300 مباراة فيما ميسي فعلها في 334 مباراة.

 

ميسي ورونالدو لديهما كل منهما 4 حذاء ذهبي أوروبي ويمكن لأي منهما أن يتصدر بالصدارة في هذه الفئة في حال فاز.

 

يمكن لرونالدو أن يزيد عدد “هاتريك” الخاصة به وهو 32 في الدوري الإسباني.

 

2- دوري الأبطال الأوروبي

 

ميسي ورونالدو لديهما 7 “هاتريك” في دوري الأبطال ومن سيتمكن من تسجيل واحدة إضافية سيحمل الرقم القياسي.

 

سيسعى ميسي كي يصبح ثاني لاعب يصل الى 100 هدف في دوري الأبطال وأول لاعب في برشلونة يحقق ذلك.

 

حاليًا يتعادل ميسي مع انيستا وتشافي هيرنانديز بالفوز 4 مرات بلقب دوري الأبطال وفي حال فاز هذا الموسم سيصبح هذا الرقم القياسي بإسمه.

 

وفي حال فاز رونالدو سينضم الى نادي الخمسة كؤوس الذي يضم باولو مالديني واليساندرو كوستاكورتا ودي ستيفانو.

 

ويتعادل ميسي رونالدو حاليًا بعدد ضربات الجزاء المسجلة وهو 11 وهكذا يمكن لأي منهما ضم هذا الرقم الى خزانته حسب مجريات الموسم.

 

ستكون هناك الفرصة للإثنين بكسر رقم راداميل فالكاو الذي سجل أعلى عدد أهداف في بطولة أوربية وهو 18 في يوروبا ليغ في 2010/2011.

 

3- دوليًا

رونالدو يملك الرقم القياسي بعدد المشاركات مع منتخبه البرتغال بالإضافة الى الأهداف المسجّلة، لذلك ستكون له فرصة تدعيم أرقامه.

 

في حال تأهلت البرتغال الى كأس العالم ستكون مهمة رونالدو بكسر الرقم القياسي للأهداف صعبة جدًا كون الألماني ميروسلاف كلوزيه يمتلكه ب16 هدف فيما رونالدو لديه فقط 3.

 

أما ميسي لديه 5 أهداف في كأس العالم ويحتاج الى 5 إضافية ليعادل رقم مواطنه غبريال باتيستوتا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*