اخر الاخبار
الرئيسية » الصحة والمجتمع » 10 خطوات لتصبح سعيدا في حياتك

10 خطوات لتصبح سعيدا في حياتك

درر العراق ـ عمكاباد

كيف تظل سعيداً طوال الوقت؟ أهذا ممكن؟ نعم هذا ممكن، هذه الطرق التي سنذكرها لكم يمكن أن تنجح في جعلك سعيداً فهذه الطرق مثبتة علميًا.
خطوات قم بها حتى تصبح سعيداً:

  • قم بممارسة تدريبات أكثر:

هناك العديد من الدراسات تمت من أجل هذا الأمر، فالتدريب الكثير يقوم بإفراز الأندروفين الذي يعمل على تحسين المزاج والذي سيجعلك في حالة مزاجية أحسن بشكل دائم من بعد التدريب. فلم أقابل أبدًا أي شخص حالته المزاجية سيئة بعد التدريب. ولكن ما الدليل العلمي على هذا الأمر؟
قامت جامعة تورنتو بعمل رائع حول الأمر وقامت بتحليل ما لا يقل عن خمس وعشرين بحث. وكان الاستنتاج أن النشاط البدني يستطيع أن يساعد بالفعل في إبعاد الاكتئاب.
فأفضل دراسة هي التي وضع فيها 3 مجموعات من أشخاص لديهم اكتئاب على نظام من مضادات الاكتئاب، أو التدريبات، أو المزيج من الاثنين. ولم يكن مفاجئ معرفة أن كل المجموعات كانت الأسعد، ولكن هل استمرت سعادتهم؟ بعد 6 شهور كانت المجموعة التي تم علاجها بالتدريبات فقط لديها معدل الانتكاس قليل جدًا 9%. أما المجموعتين الآخرين قد انتكسا فعلاً! كانت معدلات الانتكاس تتراوح بين 38% إلى 31%، أو تقريباً ثلثهم قد أصبحوا مكتئبين مرة أخرى.

  • التفكير الإيجابي يؤثر على سعادتك:

هل يبدو أن الأمر مستبعد؟ وفقًا لشون آكور، فلو كان يعرف كل الأشياء بشأن العوامل التي تؤثر على سعادتك مثل المسببات للضغط أو العقبات والنجاح والظروف الاقتصادية وأيضاً العلاقات وغيرها، فإنه يمكن أن يقوم بتنبؤ 10% فقط من سعادتك ذات المدى الطويل. أما الـ 90% الباقيين هم عن كيفية معالجة العالم من حولك. لو أن السعادة على جانب آخر من النجاح، فإنه غير مرجح أنك ستصل لها مع استمرارك في السعي حتى تحصل على درجات أفضل أو تحصل على مرتبات أعلى.
التفكير الإيجابي يقوم برفع مستوى الطاقة والإبداع والإنتاج ما يقارب 30%. والسر هو أن تستخدم التفكير الإيجابي من الآن بدلاً من أن تنتظر إلى أن تصبح غني ومشهور.
كيف تصبح سعيداً:

قم بإلقاء الأفكار السلبية في القمامة:
البعض من الناس تغمرهم أفكاراً سلبية، ولديهم مشكلة حقيقية في التخلص من هذه الأفكار. وقد وجدت دراسة في جامعة مدريد أن القيام بتدوين الأفكار السلبية على قطعة ورق ثم القيام بتدميرها أنه أمر فعال جداً. ولقد أوصوا بأن الشخص إما أن يمزقهم أو يقوم بإلقائهم في القمامة أو حرقهم. فإن التخلص منهم بشكل مادي يساعد أيضًا على التقليل من آثارهم السامة. ويقترح علماء النفس على الأشخاص أن يفعلوا هذا بشكل مستمر.
قم بتقدير خبراتك أكثر من تقديرك لممتلكاتك:
إن مقارنتك للممتلكات والنظر للأشياء الأفضل بعد شراءها يمكن أن يثبط المعنويات ويفسد متعة الحصول عليها بعدما تشتريها وتحوز هذه السيارة الجديدة أو تلفزيون جديد أو الكمبيوتر.
ولكن عند تقديرك للخبرات ليس مُدمراً بهذا الشكل أبدًا. فالخبرات تنتمي لك، وهي خاصة بك، وتقدم السعادة لك بشكل دائم ولفترة أطول. ويجب أن يكون هدفنا دائما هو زيارة مكان جديد أو الذهاب في رحلة. فإن السلطات يجب أن تكون قادرة على تزويد البلاد والمدن بالعديد من المنشآت حيث يستطيع الناس أن يقوموا بتجربة أنشطة ممتعة وسعيدة أكثر، بديلاً عن بناء مولات التسوق.
اتبع هذه الخطوات حتى تصبح سعيداً:

قم بكتابة الأسباب التي أنت ممتن لها:
إن شعورك وتفكيرك في الأشياء التي أنت ممتن لها عندما تستيقظ فهذه طريقة رائعة تؤدي لسعادة أكبر.
إن البحوث التي تمت على مخ الناس قد أوضحت أننا نميل بشكل دائم إلى التركيز على الأشياء السلبية في حياتنا مثل الخوف والمواقف المأسوية والفشل. إن الأشياء السلبية هي الوضع المعتاد.
“إننا لدينا انحياز سلبي وهو يبدو نوع من الأمور التي قد انحفرت داخل مخنا منذ العصر الحجري وحتى القرن 21” – ريك هانسون.
لهذه الأسباب نحن في حاجة إلى التركيز على الأمور الجيدة، وذات أهمية كبيرة، نحن نحتاج إلى الاعتماد على الأشياء التي يجب أن نكون ممتنين لها. وهناك عدة طرق يمكنك فعل هذا من خلالها.
وإليك بعض الأفكار لتصبح سعيد:

  1. عند استيقاظك، ذكر نفسك داخل عقلك بـ 3 أشياء أنت ممتن لها.

  2. بعضاً من الناس يفضلون كتابة 3 أشياء بشكل يومي ويحتفظون بقائمة حتى يتذكرون منها من وقت لآخر.

  3. عبر عن امتنانك باستخدام فيس بوك أو أي موقع تواصل اجتماعي إذا كنت تميل لهذا. فهذا مفيد جداً أن تذكر متابعيك بأن هذا الأمر ينجح بشكل فعلي.

  4. عبر عن امتنانك عن طريق اتصالك بشخص مهم لك أو عن طريق دعوة زميل لك على قهوة من أجل مساعدته في مشروع له أو مهمة.

  5. حاول أن تقدم العطاء إلى الآخرين عن طريق مساعدة أي شخص أو تطوعك لبعض الساعات من الأسبوع.

طريقك إلى السعادة:

1. قم بممارسة الانتباه الذهني:
ماذا يعني الانتباه الذهني؟ هو أن تقوم بالتركيز بشكل كامل على اللحظة الحالية وأن تتقبلها بدون أي أحكام. وقد أصبح هذا الاتجاه له شعبية كبيرة في علم النفس وفي الطب. وحين يتم هذا بانتظام فإنه يمكنه أن يرفع مزاجك، ويقلل من مستويات توترك، ويؤدي لحياة أفضل.
تركيزك على اللحظة الحالية يعني أنه بإمكانك أن تقدر ملمس ورائحة وكافة الأحاسيس البدنية، وأيضاً مشاعرك السعيدة. قم بالتركيز على السعادة التي تمنحها إليك. إن هذا الأمر فعال جداً في نسيانك للماضي وعدم قلقك من كافة السيناريوهات المستقبلية التي تخيفك.
2. النوم الكافي من أجل تجديد جمالك:
عندما لا تحصل على النوم الكافي، فإن السلبية تقوم بالاستيلاء على عقولنا. لقد كان هذا الاستنتاج الذي توصل له الباحثون من بعد العديد من التجارب. وأحد هذه التجارب كانت مثيرة للاهتمام بصفة خاصة، فقد قام الباحثون بالتحديد في المخيخ عن أي جزء داخل المخ هو المسئول عن معالجة الأفكار الإيجابية. وعندما تكون محروم من النوم، تتكاسل هذه الوظيفة وتزداد العضلة الخاصة بالأفكار السلبية أكثر من قبل.
ولتوضيح هذا الأمر، قام الباحثون بطلب تذكر قائمة كلمات من الطلاب المحرومين من النوم. وقد حصلوا على الدرجات العالية في جميع الكلمات السلبية (81 %) ولكن حين تعلق الأمر بكلمات محايدة أو كلمات إيجابية، قاموا بالإجابة على نسبة 31% منها فقط إجابات صحيحة. والآن أنت تعرف لم الناس تكون حالتها المزاجية سيئة عندما لا يناموا وقت كافي.
3. قم بتخصيص وقت ولو قليل من أجل مساعدة الآخرين:
يقوم الناس بشراء المنازل والسيارات والهواتف الحديثة، ولكن يبدو أن هذا لا يعمل على زيادة سعادتهم لمدى طويل، على الرغم من أن هذا يتسبب في ارتفاع مؤقت لسعادتهم القصيرة المدى. وقد وجد الباحثون أننا إذا قمنا بتكريس وقت قليل ونقود قليلة من أجل مساعدة الآخرين، فهذا سيكون له تأثير هام في سعادتنا.
4. قم بالتركيز على الحياة التي تريد عيشها:
نحن عادة نقوم بالتحدث عن فوز يانصيب وإلى أين يجب علينا أن نذهب، وما الذي سوف نقوم بشراءه. يمكننا أن نتحدث عن عطاءنا للأعمال الخيرية. ولكن نتحدث نادراً عن ماذا ستكون الحالة الذهنية الخاصة بنا وكم سنصبح أسعد. لهذا السبب قم بالتركيز على الأولويات حتى تحصل على الحياة التي أنت تريدها.
5. قم بالتركيز على نقاط القوة الخاصة بك:
إن قدرتك على تحقيق إمكانياتك عن طريق استغلال نقاط قوتك هو أحد الطرق المفضلة حتى تجد السعادة.